مصادر لـ”لبنان الكبير”: الخناق السياسي يعّمق مأساة العملة الوطنية

لبنان الكبير

رأت مصادر لـ”لبنان الكبير” أن “المشكلة تكمن في الاخفاقات المتتالية التي أثقلت لبنان بسلسلة واسعة من الأزمات في ظل سوء إدارة الملفات الاقتصادية والنقدية والمالية، مشيرة إلى أن الاصلاح ليس حاجة اقتصادية وحسب، إنما سياسية وقضائية.”

وعن مسار الدولار في المرحلة المقبلة، رأت المصادر أن حالة الفوضى التي تشهدها الأسواق تجعل من التنبؤ أمراً في غاية الصعوبة لا سيما وأن سعر الصرف خرج تماماً عن نطاقه النقدي، إذ ليس هناك أي مبرر اقتصادي لهذا الارتفاع غير المسبوق، معتبرة أن الهستيريا الدولارية الناتجة عن حروب الالغاء القضائية والمصرفية تحتاج إلى صدمات سياسية إيجابية في الدرجة الأولى وهو أمر لا يُخفى على أحد.

وحسب المصادر، فإن الخناق السياسي الذي يشتد مع عدم انتخاب رئيس للجمهورية كخطوة أولى للبدء بصياغة الحلول، سيعّمق مأساة العملة الوطنية التي لن تنهض من كبوتها إلا مع خروج الدخان الأبيض عبر تسوية شاملة تشكل خارطة طريق للبنان بعدما أثبت الداخل السياسي فشله في حل الأزمة وحيداً.

شارك المقال