طه لـ”لبنان الكبير”: تراجع مياه البحر كشف صخوراً لم نرَها من قبل‎‎

لبنان الكبير

تراجعت مياه البحر عند الشواطئ الجنوبية بشكل لافت خلال الاسبوعين الماضيين، وتحول لون الصخور بفضل المياه المتراجعة الى الابيض بسبب ما تركته عليها من املاح.

ووصف نقيب الصيادين السابق في المنطقة خليل طه لـ”لبنان الكبير” ما جرى من تراجع لمياه البحر بانه امر طبيعي تشهده الشواطئ في شهر شباط من كل عام. واضاف: “لكن التراجع هذا العام كان لافتا جدا حيث كشف عن صخور لم نرها من قبل”.

ونقل طه عن زملاء صيادين معمرين “ان هذه الظاهرة سبق أن شهدنا مثلها منذ اكثر من ستين عاما حين تراجع البحر عشرات الامتار الى الوراء”.

واذ لم يشأ طه ربط هذا التراجع بالظواهر الطبيعية وتحديدا الزلازل التي ضربت كلا من تركيا وسوريا قال: “لا استبعد ان يكون لهذا الامر ارتباط بظاهرة التراجع”.

وتوقف طه عند شكوى الصيادين من ارتفاع اسعار المحروقات لمحركات المراكب وقال: “ان اسعار المحروقات باتت شريكا مضاربا للصياد حيث يعمل ليلا ونهارا لاعالة عياله من جهة وثمنا للمازوت من جهة ثانية “.

وكشفت مصادر الصيادين جنوب الليطاني لـ”لبنان الكبير” ان “هناك مشكلة حقيقة بينهم وبين زملائهم الصيادين في الصرفند وعدلون والعاقبية الذين ينتهزون كل مناسبة لمنافستهم في منطقة عملياتهم باستخدام الديناميت لاصطياد ما تجمع من اسماك دفعتها التيارات البحرية”.

شارك المقال