حميد لـ”لبنان الكبير”: الفريق الذي يرفض الحوار مسؤول عن التعطيل

لبنان الكبير

اعتبر عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أيوب حميد، في تصريح لـ”لبنان الكبير”، أن “الفريق الذي يرفض الحوار هو حكماً مسؤول عن التعطيل لأنه بعد جلسات انتخاب رئيس الجمهورية، تبين مدى الحاجة الى الحوار، وعدم قدرة أي فريق على ايصال مرشحه. تركيبة البلد تتطلب حواراً بين مكوناته. لذلك، من يرفض الحوار يساهم بصورة واضحة في اطالة أمد الشغور، وعدم انتخاب رئيس للجمهورية”.

وعن الانسحاب من جلسات الانتخاب وتطيير النصاب، أوضح أن “هذا يأتي في اطار اللعبة البرلمانية، ويختلف تماماً عن موضوع الحوار، ولا يستطيع الفريق الآخر هذا الادعاء خصوصاً أنه منذ أيام أعلن أنه سيعمل على تعطيل النصاب في حال كانت هناك حظوظ لمرشح معين. وبالتالي، كل ما يجري يؤكد المؤكد أنه لا بد من الحوار والنقاش الوطني بين المكونات للوصول الى تفاهم حول رئاسة الجمهورية”.

وأكد أن “الخلاف بين الجهات السياسية على أكثر من قضية، لكن في اطار النقاش والحوار، نستطيع أن نتفاهم والوصول الى مساحة مشتركة بين الجميع”.

شارك المقال