“القرض الحسن” يتوسّع مستغلاً الأزمة المالية في المصارف

لبنان الكبير

يُقابَل انحسار دور المصارف واغلاق بعضها لعدد من فروعه في اكثر من منطقة، تمدّد مؤسسة “القرض الحسن” التي افتتحت خلال شهرين فرعين جديدين لها؛ الاول في سوق الغرب حيث الغالبية مسيحية ودرزية مع استثناء بلدتي كيفون والقماطية الشيعيتين، والثاني تم افتتاحه اليوم الاثنين في بلدة قانا حيث الغالبية شيعية بوجود عدد من المسيحيين بعدما تركها الكثيرون منهم خلال الحرب الاهلية وفي اعقابها.

وأبلغ احد المصرفيين “لبنان الكبير” بان حزب الله يستفيد من انهيار المصارف لتحقيق أهداف عدة أبرزها:

اولا – لتعويم مؤسسته التي يديرها متفرغون من صفوفه.

ثانيا – للحفاظ على تماسك بيئته.

ثالثا – ليس لديه ما يخسره من مودعين فهو يستفيد من الرهونات العقارية والمعدنية (الذهب) لديه مقابل اعطاء القروض.

رابعا – عدم خضوعه للمساءلة بقوة الامر الواقع.

خامسا – عدم تبعيته لمصرف لبنان وبالتالي عدم التزامه بما يصدر عنه من قرارات وتعاميم.

وتساءل المصدر: “امام هذا كله لماذا لا ينمو ويرتفع عدد فروعه؟ بالطبع سننتظر منه المزيد في ظل ترهل الدولة وغياب الرقابة والمحاسبة”.

شارك المقال