الأسمر لـ”لبنان الكبير”: الانتخابات البلدية هي المدخل الى اللامركزية

لبنان الكبير

رأى عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب سعيد الأسمر، في حديث لـ”لبنان الكبير”، أن “الملف الرئاسي لا يعني غض النظر عن الاستحقاقات الدستورية الأخرى، واجرائها في موعدها، ومن أهمها الانتخابات البلدية التي هي مدخل الى اللامركزية، وهي أساس للحفاظ على مكونات المجتمع في ظل انهيار الدولة خصوصاً أن البلديات هي الجهات الوحيدة التي تتواصل مع المجتمع الدولي لتأمين بعض التمويل بهدف صمود الأهالي في المناطق. من هنا، تأتي أهمية الانتخابات البلدية، ونصر على اجرائها في حينها، ونحن نحضر لها بالتعاون مع المجتمع المدني وأهلنا في المناطق”، مؤكداً “أننا سنعمل ونتعاون مع وزير الداخلية في سبيل اجراء الانتخابات البلدية لأن غيابها يعني امتداد الفراغ الى كل مؤسسات الدولة، وبالتالي، الى مزيد من الانهيار”.

واعتبر أن “هناك فرقاء يتمنون ألا تحصل الانتخابات البلدية لأنها ستعريهم وتفضحهم أكثر في مجتمعاتهم، وستظهر حقيقة تمثيلهم لأن الناس سيحاسبونهم على أدائهم السياسي، لكن طالما وزير الداخلية مصر ونحن معه، سنقوم بما أمكن كي تجري الانتخابات في موعدها”.

ولفت الى أن “الظروف الأمنية حجة تستخدم لتطيير أي استحقاق دستوري، اذ أن الأمن لا يزال ممسوكاً على الرغم من كل شيء بحيث أن القوى العسكرية والأمنية تقوم بمهامها على أكمل وجه، ولا خوف من هذه الناحية. اما بالنسبة الى الاعتمادات المالية، فيمكن تأمينها من جهات مانحة وجهات خارجية. نحن لن نحضر أي جلسة تشريعية لأن هدف البرلمان الأساس اليوم انتخاب رئيس للجمهورية”، موضحاً أنه “طالما الارادة موجودة، فلا شيء صعب. واذا لم تجرِ الانتخابات، فسنكون في فراغ كبير جداً في المؤسسات المحلية، وستكون التداعيات ثقيلة على المجتمعات وعلى اللبنانيين”.

شارك المقال