الصادق لـ”لبنان الكبير”: ترشيح فرنجية بهذا الشكل يعني الذهاب نحو خيار آخر

لبنان الكبير
وضاح الصادق

اعتبر النائب وضاح الصادق، في حديث لموقع “لبنان الكبير”، أن “طرح الثنائي الشيعي لمرشحه المسيحي بهذا الشكل، وكأنه يقول أدّينا قسطنا للعلى، وبعد خمسة أشهر لم نتمكن من ايصال فرنجية الى سدة الرئاسة، وبالتالي، ترشيحه اليوم يعني الذهاب نحو خيار آخر. ثم ان الرئيس بري لا يمكن أن يقبل بترشيح الثنائي الشيعي، بلا مشاركة مسيحية، لرئيس مسيحي خصوصاً أنه يتحدث دوماً عن الميثاقية”، مشيراً الى أن “الثنائي الشيعي من خلال تبني ترشيح فرنجية، يكون طوى صفحته، وانتقل الى مرحلة التفاوض، والدليل ما قاله نصر الله في خطابه الأخير: البلد يحتاج الى التهدئة والحوار والتواصل وإلّا يجب أن نتعايش مع الفراغ الرئاسي”.

واستبعد أن يدعو الرئيس بري الى جلسة انتخابية “لأن هناك احتمالاً أن يفوز مرشح المعارضة وطالما أن هذا الاحتمال وارد، فالرئيس بري لن يدعو الى جلسة”. كما استبعد دعوته الى جلسة قبل أن يكون هناك توافق على اسم، لافتاً الى أن “المعارضة قد تفاجئهم بالتصويت لشخص واحد.”

وسأل: “هل يمكن أن ينتخب الرئيس بري شخصية لا تحصل على غطاء أو تأييد مسيحي؟”، مؤكداً أن “التيار الوطني الحر لن يسير بفرنجية لأن ذلك يضره كثيراً في السياسة”.

ورأى أن “مجرد اعلان الثنائي مرشحه، يمكن القول ان الملف الرئاسي وضع على السكة الصحيحة. فك الارتباط بين الحزب والتيار، وتبني الطرف الآخر لمرشح، يعني أن القطار وضع على السكة، لكن هذا لا يعني أن انتخاب الرئيس سيكون في وقت قريب”.

شارك المقال