خبر مغلوط… منصوري لن يصرّف أعمال سلامة

لبنان الكبير

اكدت مصادر الثنائي الشيعي لموقع “لبنان الكبير” أن الوزراء المعنيين أبلغوا زملاءهم خلال الجلسة التشاورية التي عقدها الرئيس نجيب ميقاتي، بأن توجه الثنائي هو تعيين حاكم جديد لمصرف لبنان. ولفتت المصادر الى أن رأي الثنائي لطالما كان ضد الفراغ، وبالتالي يجب أن ينعقد مجلس الوزراء لتعيين حاكم جديد لمصرف لبنان.

اما فيما خص نائب الحاكم الاول د. وسيم منصوري فإن رأي الثنائي هو عدم تحمل مسؤولية الفراغ، وبالتالي لن يستمر منصوري بتصريف الاعمال في حال الشغور. أما ما يحكى عن موافقة الوزير (الخبر المنشور عباس المرتضى) محمد المرتضى على كلام وزير السياحة وليد نصار حول نائب الحاكم، أشارت المصادر الى أن الوزير المرتضى أدلى بمداخلة لشرح قانونية الموضوع وقد اكد أن استمرار نائب الحاكم في وظيفته اثناء مرحلة الشغور حكما تضع على عاتقه مسؤولية تصريف الاعمال.

وكانت معظم وسائل الإعلام نقلت خبرا أنه خلال اللقاء التشاوري لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، توافق الوزير (عباس مرتضى) مع وزير السياحة وليد نصار، فيما يخص اعتراضه على موقف النائب الأول لحاكم مصرف لبنان د. وسيم منصوري، بعدم تصريف الأعمال في حال الشغور. الوزير عباس مرتضى هو وزير سابق للزراعة، وليس وزيرا اليوم، والمقصود بالخبر، هو الوزير محمد المرتضى.

شارك المقال