عطا الله لـ”لبنان الكبير”: ما من طرف قادر وحده على حلحلة الأمور

لبنان الكبير
غسان عطا الله

أكد النائب غسان عطا الله لـ”لبنان الكبير” أن “العلاقة بين التيار والحزب لم تنقطع يوماً انما خفتت في مرحلة لأن هناك اختلافاً واضحاً في وجهة النظر حول الشراكة الحقيقية في التعاطي مع الملفات في الحكومة المستقيلة كما في ملف رئاسة الجمهورية، لكن العلاقة استمرت عبر طرق مختلفة. جلسة انتخاب الرئيس في 14 حزيران أظهرت واقعاً جديداً وأكثر وضوحاً، بمعنى أنها أثبتت أن ما من طرف قادر وحده على حلحلة الأمور، ولا بد من مرونة في التعاطي، والتفاوض بين المكونات. لذلك، بدأت تُفتح بعض الأبواب لمحاولة الوصول الى نتيجة، وأول الغيث كان عدم قبول الحزب بالتعيينات إن كان على صعيد حاكمية مصرف لبنان أو على صعيد المؤسسة العسكرية”.

وأوضح أن “اللقاء بين باسيل وصفا كان ايجابياً وجيداً، وهو لقاء عادي يأتي في سياق اللقاءات السابقة مع العلم أن ترشيح فرنجية وموقفنا منه، تم الحديث عنه منذ أشهر، ورأينا واضح في هذا الاطار. أهم ما طرح في اللقاء، الحفاظ على الشراكة الحقيقية بين كل المكونات وعدم عزل أي شريك في ظل غياب رئيس الجمهورية، لاعادة التوازن والشراكة الى المسار الطبيعي”، مؤكداً أن “باسيل لن يقتنع بترشيح فرنجية، ولن يغيّر رأيه مهما حصل من تقارب مع الحزب ومهما جرى من نقاش حول هذا الأمر”.

وقال: “كل علاقة جيدة مع أي مكوّن لبناني تريح ولا تزعج، ونتمنى أن تكون العلاقة جيدة مع الجميع لأن البلد لا يُحكم الا بالتوافق. نحن من الأساس كنا صلة وصل بين كل المكونات، ولسنا محسوبين على أحد ولا يمكن لأي طرف أن يفرض رأيه علينا. لذلك، يمكن أن نكون الى جانب هذا الفريق أو ذاك حسب ما تقتضيه المصلحة الوطنية. ولا يمكن أن نقبل أن يقول لنا أحد انه اذا أردتم أن تكونوا الى جانبنا يعني أنكم ستكونون ضد الآخر”. واعتبر أنه “ليس من المستحيل أن يقنع باسيل الحزب بالسير بمرشح آخر غير فرنجية”.

شارك المقال