مخيبر لـ”لبنان الكبير”: لبنان فقد صفته كدولة وهذا عار على السياسيين

لبنان الكبير
غسان مخيبر

أوضح النائب السابق غسان مخيبر في حديث عبر “لبنان الكبير” أن “عروبة لبنان موجودة في مقدمة الدستور، ولم تعد موضوع صراع، وارتباط لبنان ثقافياً بالعالم العربي وبالعالم أجمع منصوص عليه في الدستور، والمطلوب اليوم من لبنان ليس أن يكون عربياً وحسب، بل أن يكون دولة أولاً لأنه فقد صفته كدولة بعد انهيار مؤسساته وانهيار ثقة المواطنين به”، معتبراً أن “هذه الدولة، بعيداً عن الشعارات تحتاج الى اعادة بناء ثقة أبنائها، وهذا لا يتم عبر الخطط أو البيانات انما عبر أعمال لا يقوم بها السياسيون، وهذا عار عليهم”.

ورأى أنه “على المسؤولين أن يستمعوا الى الشعب المتألم قبل أي شيء، الشعب الذي يطالب باستعادة المؤسسات قبل أن يطالب بها المجتمع العربي أو الدولي، وكل ما قيل في البيانات والأوراق العربية أو الدولية، يطالب به الشعب اللبناني كل يوم”، لافتاً الى أن “المخزي أننا فقدنا حتى الثقة بأنفسنا، وبتنا نتسكع على أبواب الدول، وهذه علامة من علامات الانهيار”.

شارك المقال