درباس لـ”لبنان الكبير”:لن يتخذ مجلس الأمن قرارا بالتدخل العسكري

لبنان الكبير

رأى الوزير السابق رشيد درباس عبر “لبنان الكبير” أنه يمكن للتقارير أن يكون لها طابع اعلامي واعلاني، لكن حين يحصل التراكم، وفي لحظة ما يمكن أن تؤدي الأمور الى قرارات أكثر جدية من التقارير. أما ما هو أثر تلك التقارير؟ الأثر على كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة اذ تقول التقارير اننا لا نثق بدولة لبنان، وهذا يزيد من الحصار حصاراً أو يشيحون وجوههم عنا بناء على هذه التقارير”، مشيراً الى أن “لا يمكن أن نتوقع أن يتخذ مجلس الامن قراراً بالتدخل العسكري، هذا غير وارد الا اذا حصلت الحرب مع ايران على سبيل المثال، ونصبح نحن من ملحقات الحرب، وهذا غير مطروح اليوم على طاولة البحث. وما يمكن أن نتوقعه اليوم أن مثل هذه التقارير تؤدي الى مزيد من الأزمة في لبنان، اذ ليس مستبعداً بعد فترة من الزمن أن نفقد اللحمة الشعبية ليس بين الطوائف انما في الطائفة عينها حيث نرى صراعاً طبقياً”.

واعتبر درباس أن “مجلس الأمن يمكن أن يتدخل ديموقراطياً على سبيل المثال، فرنسا تطلع الأمم المتحدة على ما تقوم به بالنسبة الى لبنان كما أن اجتماع الدوحة، يحيطها علماً بما توصل اليه. انها وساطات ديبلوماسية الى حين تستحق الساعة التي تحصل فيها تسويات خارجية تنعكس علينا في الداخل. وبالتالي، هذه التقارير يمكن تصنيفها أنها أجراس إنذار من الخطر المحدق”.

شارك المقال