حنكش لـ"لبنان الكبير": أسوأ السيناريوهات

خبريات 16 تموز , 2021 - 2:36 م

 

أكد النائب المستقيل الياس حنكش أن "جميع السيناريوات اليوم باتت مطروحة، ومن الممكن الذهاب إلى أسوأ سيناريو نتخيله. ومن الواضح أنه كان هناك استحالة لتأليف الحكومة، وهذا ما أوصل البلد إلى ما نحن عليه اليوم، فطريقة التقسيم والحصص وسياسة "مرقلي لمرقلك" والنكايات انتهت مدتها وصلاحيتها، إضافة إلى التكاذب على بعضهم البعض من خلال الخطابات والبيانات التي لا تنسجم مع بعضها هي من أوصلت لبنان إلى الانهيار وهي من أوصلت الدولار إلى عتبة 24 ألف ليرة". 

واعتبر حنكش في حديث لموقع "لبنان الكبير" أن لبنان "لا يصلّح إلا من خلال حكومة مستقلين تقوم ببناء بلد، وحكومة المستقلين تريد ثقة الشعب اللبناني لتدير الانتخابات لأن هذا أهم استحقاق لدينا، وبحاجة إلى ثقة المجتمع الدولي لدعم لبنان وعدم الوقوع بالمحظور وهذا لم تفهمه السلطة. لا من رابح أو خاسر سوى المواطن اللبناني اليوم وجميع التحليلات الأخرى ذهبت هدراً طالما يشرعون أبوابنا لجميع التدخلات الخارجية". 

وتساءل: "هل علينا انتظار إمضاء إيران مع أميركا كي تتألف الحكومة؟ هل يجب انتظارالسعودية؟ ما الموضوع؟ لا أحد قادراً على اتخاذ القرار المناسب لتخفيف الانهيار؟".

أضاف: "الكتائب أول من طالب بحكومة مستقلين من رئيسها إلى أعضائها، منذ أيام الرئيس الحريري وحسان دياب. ولهذا السبب تمت تسمية نواف سلام، لدينا قناعة أن الحل سيكون بحكومة مستقلين، أما الباقي فليس سوى ترقيع". 

وقال "المضحك المبكي البارحة ان الدولار ارتفع بشكل هستيري بعد اعتذار الحريري، كيف يمكن للشعب اللبناني التأقلم مع هذا الوضع؟ لبنان احترق".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us