درباس لـ”لبنان الكبير”: إسرائيل تتهيب الاجتياح البري… ولبنان بعيد عن الحرب

لبنان الكبير

استبعد الوزير السابق رشيد درباس خوض لبنان حرباً مع الجانب الاسرائيلي، مشيراً الى أن “لهذا الراي عدّة أسباب أولها، اسرائيل تحاول ان تتحاشى الجبهات، ثانياً ظروف عام 2006 اللبنانية مختلفة عن الظروف الحالية، خصوصاً وأن في العام 2006 كان الاقتصاد اللبناني والليرة متماسكين والمصارف تعمل بصورة منتظمة، والعلاقات مع الدول العربية ممتازة بحيث استطعنا أن نمتص العدوان بحيوية الشعب اللبناني وبالرعاية التي لمسناها من الدول العربية ولاسيما دول الخليج”.

ولفت درباس في حديث الى “لبنان الكبير”، الى أن”الموقف اللبناني في ذلك الوقت كان متماسكاً حكومة وشعباً ضد اسرائيل، واليوم نحن نعيش انقساماً سياسياً خطيراً، نشهده من خلال السجالات السياسية وباستعصاء انتخاب رئيس للجمهورية وبالابتعاد العربي من حولنا”، متسائلاً: “هل نحن قادرون على تحمل حرب كالتي تشنها اسرائيل على غزة؟ ان الشعب اللبناني يحمل القضية الفلسطينية بقلبه لكن موازين القوى لا تجعل الوقت مناسباً لنشهد هذه الحرب”.

وعما اذا كان بامكان إسرائيل إجتياح غزة براً، رأى درباس أن “اسرائيل تتهيب الأمر كثيراً، ووراء كل متراس في غزة قناصو دبابات كما حدث معهم في العام 1973 عندما تحركت الدبابات الاسرائيلية باتجاه قناة السويس وكمن لهم رجال المضادات وأنزلوا مجزرة تاريخية بالدبابات الاسرائيلية، لذلك الجانب الاسرائيلي يستأخر ويتذرع كل يوم بشيئ جديد”.

شارك المقال