هل طرح هوكشتاين مقايضة بين الرئاسة والحدود؟

لبنان الكبير

أشارت مصادر سياسية التقت الموفد الاميركي آموس هوكشتاين في حديث عبر “لبنان الكبير” الى أن “هذا الاخير لا يكترث بالاستحقاقات الداخلية، ولم يأتِ على ذكر المقايضة بين الرئاسة والحدود كما يفترض بعض الأطراف ويسوّق رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل محذّراً من تبعاتها”، لافتةً الى أن “هوكشتاين تحدث فقط في أمن المستوطنات الشمالية والحل الديبلوماسي من غير أي تصور لتفاصيل الحل، ومن دون الحديث عن النقاط الحدودية الـ13 العالقة ومن ضمنها مزارع شبعا، مشدداً على استعداد الولايات المتحدة لمعالجة الملف الحدودي، بعيداً من الاستحقاق الرئاسي وأي مقايضة، شرط عدم الانجرار الى الحرب والعمل على خفض التوتر الأمني وعدم توسعة الجبهات”.

شارك المقال