ماذا قال السفير المصري لموقع “لبنان الكبير” حول اجتماع قصر الصنوبر

لبنان الكبير

اكد السفير المصري علاء موسى لموقع “لبنان الكبير” ان “اجواء لقاء سفراء الخماسية الذين اجتمعوا امس في قصر الصنوبر كانت ايجابية”، كاشفا “انه تم  الاتفاق على خطوات ستبدأ الاسبوع المقبل وستشمل لقاءات مع مسؤولين وقوى سياسية”. 

وتابع موسى: “انه تم التوافق على ان الفترة المقبلة تحتاج الى تحرك مكثف لان الإشارات التي وصلت من بعض الاطراف السياسية الرئيسية كانت ايجابية ومشجعة على البدء بالحراك بشكل فعال لانجاز تقدم ما قبل شهر رمضان”. 

واكد السفير المصري ان “الخماسية كسفراء سيلتقون هذه القوى تمهيدا لاجواء زيارة لودريان واجتماع الخماسية على مستوى عال”، موضحاً ان “لودريان يجمع بين صفتين فهو مبعوث فرنسا وهو مسار ثنائي بين لبنان وفرنسا بدأ منذ مدة طويلة، ثم انه يتحرك احيانا باسم الخماسية لان فرنسا جزء منها ونحن ندعمه في كل ما نتوافق عليه”. 

ودعا موسى الى “عدم استباق الاحداث لان بعض الامور تحتاج الى ترتيبات ونقاشات من قبل الخماسية قبل وضع الطريق الذي سيتم سلوكها في التعاطي مع الملف الرئاسي”، مؤكدا ان “المسلمات اصبحت واضحة وفي مقدمها: لا فيتووات ولا مرشحين للخماسية”.

شارك المقال