فياض وحجي جورجيو يوضحان سبب توقيعهما "الوثيقة"

وثيقة محاكمة ميشال عون 3 أيار , 2021 - 5:20 م

لبنان الكبير

 

تعليقاً على الوثيقة التي تفنّد تجاوزات رئيس الجمهورية ميشال عون الدستوري، قالت الناشطة السياسية الدكتورة منى فياض لموقع "أندبنت اندبندنت عربية"، ضمن تقرير أعدته الزميلة دنيز رحمة فخري: "آن الأوان لوضع النقاط على الحروف بعد تململ لسنوات من التعدي على الدستور الذي صار منذ زمن وجهة نظر". وقد وقعت على الوثيقة لأنها تعتبر أن "الساكت على الحق شيطان أخرس". والعريضة، تقول فياض، "موجهة إلى النواب الذين عليهم المحاسبة والمتابعة". وتعترف بأن "هكذا وثيقة قد لا تصل إلى أي مكان، لكن على الأقل يمكن القول إنه بات لدينا مرجع قانوني معلل بدراسات وضعها كبار القانونيين في البلد، يمكن الاعتماد عليها في معارك استعادة الدولة والحفاظ على الدستور".

أما الصحافي ميشال حجي جورجيو، وهو ناشط سياسي معارض منذ بدء ثورة الأرز (2005)، فأوضح "اندبندنت عربية" أسباب توقيعه على العريضة التي تتهم رئيس الجمهورية بخرق الدستور، بالقول: "هذه العريضة هي مضبطة اتهام في مخالفات الدستور التي ارتكبها رئيس الجمهورية، والهدف أن تكون في متناول كل اللبنانيين، وأن يكون لهم الحق في الاطلاع على كل هذه التجاوزات وإصدار حكمهم على هذا العهد". ويضيف "إن لم نستطع محاكمة الرئيس، ولكن على الأقل يمكن من خلالها أن نثبت عدم أهليته في ممارسة صلاحياته ودوره، وندعوه إلى المبادرة إلى الاستقالة لأننا نعتبر أنه فشل في دوره كحكم وكحارس للجمهورية وكمؤتمن على الدستور". ويدعو حجي جورجيو النواب إلى المبادرة في طرح هذا الموضوع لأن مفتاح الحل في أيديهم.

للاطلاع على تقرير الزميلة دنيز رحمة فخري في  "اندبندنت عربية"، اضغط هنا

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us