موقع مستقل | الناشر ورئيس التحرير: محمد نمر

"لبنان الكبير" يسأل البزري: هل مات الحلبي بأسترازينيكا؟

مجتمع 8 أيار , 2021 - 12:02 ص

لبنان الكبير

 

في وقت يتخوف فيه اللبنانيون من احتمال وصول المتحور الهندي، أثارت قضية وفاة شاب في التاسعة والعشرين بعد تلقيه لقاح "استرازينيكا" المزيد من الأسئلة والمخاوف المثارة أصلاً حول مخاطر هذا اللقاح الذي تؤكد تقارير طبية موثقة أنه يمكن أن يسبب للبعض جلطات دموية، ما دفع إلى التوصية بعدم استخدامه لمن هم دون الثلاثين من العمر.

قضية الشاب المتوفى محمود الحلبي العامل في جمعية "أجيالنا"، التي أمنت تأمين اللقاحات لموظفيها، أثارت بالتأكيد اهتمام السلطات المعنية وتابعتها وزارة الصحة معلنة أنها فتحت تحقيقاً لإزالة الشكوك حول أسباب الوفاة.

رئيس اللجنة الوطنية للقاح الكورونا الدكتور عبد الرحمن البزري أوضح في حديث لــ "لبنان الكبير" ما حصل قائلاً: "كان محمود قد تلقى لقاح أسترازينيكا قبل 3 أيام في مستشفى جبل لبنان، وبعد يومين من شعور محمود بعدم الراحة، ذهب الى مستشفى المقاصد وتوفي على الفور، بعد تجلّطات دمويّة حادّة"، مشيراً الى أنّ "محمود كان لديه ألم في صدره قبل موعد أخذ اللقاح، حيث أجرى فحص PCR وجاءت نتيجته سلبية ".

أضاف: "أنا لا أعلم إن كان موت الشاب له علاقة باللقاح، إذ لم يُحدّد السبب بعد، والتحقيقات مستمرّة، ولكن نحن كلجنة علميّة نٌصرّ أنّه يجب عدم إعطاء لقاح الاسترازينيكا لمن هم دون الـــ 30 سنة".

وفي موضوع المتحور الهندي واحتمال وصوله إلى لبنان، قال البزري: "لا وجود لمعلومات عن وصول المتحور الهندي، أو حتّى عن أحدٍ أجرى الفحص وكٌشفَ عنه".

وأفاد أنّ "أهم الإجراءات التي يجب أن تٌتّخذ، منع السفر من وإلى البلدان التي تحتوي على المتحوّرات، بالإضافة إلى اتّخاذ الجديّة في مطار رفيق الحريري الدولي والجديّة بالحجر المنزلي، حيث تخفّف هذه الإجراءات من الإصابات والوفيات ومن وصول المتحوّر الهندي".

وأشار إلى أنّ هذا "المتحوّر سريع الانتشار، وبالطبع اللبنانيون متخوّفون منه وما يحدث في الهند، لكن ما يجري في الهند له عوامله وأسبابه، ومنها تواجد متحوّرات عدّة فيها منها المتحوّر البريطاني والمتحوّر الجنوب أفريقي، بالإضافة الى الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية التي تساعد على تطوّر فيروس الكورونا، إذ يوجد مناطق تحتوي على نسب سكانيّة عالية، خاصّةً في دلهي وفي مومباي".

وفي المفاضلة العلمية بين لقاحي "فايزر" و"أسترازينيكا" قال: "هذان اللّقاحان فعّالان، بشرط أن نأخذهما كما توصي به اللجنة العلميّة، فاللجنة دقيقة جدّاً بالتوصيات التي تصدر عنها"، متمنّياً أن "تلتزم الوزارة بتوصيات اللجنة العلميّة، من دون أن تتقيد بلجان أخرى تتصرّف على هواها".

ولفت الى أنّ "لقاح سبوتنيك فعال وآمن، أمّا لقاح سبوتنيك لايت فهو لم يدخل إلى لبنان بعد، إذ يخضع للمزيد من الدراسات، ولقاح سينوفارم يُعطى فقط لكبار السن لأنّ فعاليته أسرع".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us