مهرجانات 2022... "رجعت ليالي لبنان"

مجتمع 15 حزيران , 2022 - 12:06 ص

 

مهرجانات لبنان لصيف 2022 ستكون عامرة حسب التوقعات، فلا انهيار الليرة اللبنانية ولا الأزمات التي لا يزال يتخبط بها لبنان ستوقف ضخ السعادة والأمل في قلوب اللبنانيين. مهرجانات الغناء والموسيقى والرقص التي تلف مناطق كثيرة من لبنان تجسد صورته الحقيقية وتعبّر عن شعبه الذي يرفض الاستسلام لواقعه المرير لأنه يؤمن بثقافة الحياة ويتشبث بها حتى الرمق الأخير، رامياً وراءه كل الهموم لأن لا مكان لثقافة الاحباط والموت في قاموسه.

أخيراً وبعد طول انتظار، تعود مهرجانات لبنان اثر غياب قسري دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا لتنطلق في أوائل شهر تموز في مختلف الأراضي اللبنانية، وسيكون اللبنانيون والمغتربون والسياح على موعد مع برامج فنية كثيرة ومتنوعة تعيد البهجة الى نفوسهم.

مهرجانات بعلبك الدولية

في أحضان قلعة بعلبك حيث تتوهج الأضواء الساحرة لتكسر صورة المدينة النمطية وتظهرها بأجمل حلة عبر مهرجاناتها التي تضم أهم العازفين والفنانين اللبنانيين والأجانب، يفتتح برنامج الحفلات لصيف 2022 في 8 تموز ويتضمن 4 حفلات، بحسب ما أعلنت لجنة ​مهرجانات بعلبك​ الدولية.

وفي حديث لـ"لبنان الكبير" مع مسؤولة الاعلام عن لجنة مهرجانات بعلبك مايا الحلبي تشرح أكثر عن البرنامج بقولها: "الافتتاحية في 8 تموز والأمسية تحت عنوان (رجعت ليالي بعلبك) وتتضمن طرباً وأغاني لبنانية تراثية تحييها الفنانة سمية بعلبكي، ولبنان بعلبكي​ قائد الأوركسترا التي تضم أكثر من 35 موسيقياً، وبمشاركة جوقة سيدة اللويزة. وسيتخلل العرض لوحات للدبكة اللبنانية إحياء للتراث اللبناني المعروف عند الجمهور".

وتضيف: "أما في 10 تموز فهناك حفلة بوب روك تحييها فرقة أدونيس اللبنانية التي تأسست سنة 2011 ولديها شهرة عالمية، وفي هذه الأمسية وللمرة الأولى سوف تقدم أغاني من ألبومها الجديد. وفي 11 تموز أمسية لفلامنكو - جاز ستقام بالتعاون مع السفارة الاسبانية ويحييها عازف الغيتار وملحن الفلامنكو خوسيه كيفيدو (بوليتا) وعرضه في لبنان للمرة الأولى في اطار مهرجانات بعلبك (كاوتيكو تريو)Caótico Trío وهو اقتباس من حفله الموسيقي الكبير الحائز على جائزةCaótico Bolita Big Band ، ويجمع بصورة متقنة بين الفلامنكو التقليدي وأصوات موسيقى الجاز".

وتشير الحلبي الى أن ختام مهرجانات بعلبك في 17 تموز "سيكون أمسية تجمع بين البيانو والرقص، وسيحييها عازف البيانو سيمون غريشين والراقصة رنا غُرغاني التي تعبّر عن نفسها بالرقص مثل الدراويش، لتقدم معه عرضاً مميزاً صمم خصيصاً لبعلبك، يجمع بين الأساليب الموسيقية المختلفة، إضافة الى مشاركة جاكوبو بابوني شيلينجي مؤلف الموسيقى الكهروصوتية ليقدّم فواصل مستوحاة من الشرق تعمل على الربط بين مقاطع البيانو المختلفة". 

مهرجانات البترون

وكما في كل عام، لا تغيب مهرجانات البترون عن بث الفرح والأمل في قلوب زوارها وأهلها، وهي على أتم الاستعداد لاستقبال اللبناينين من المناطق كافة والسياح والمغتربين للمشاركة في أنشطتها بدءاً من 9 تموز. ولمعرفة التفاصيل، أوضح رئيس لجنة مهرجانات البترون سايد فياض لموقع "لبنان الكبير" أن "أول أيام المهرجان تبدأ مع الموسيقي لوكا صقر وفرقته وذلك على المدرج الروماني. أما في 15 و16 تموز فسيكون المهرجان عبارة عنbeer wine and seafood وذلك تشجيعاً للمنتجات البحرية البترونية كون البترون مدينة بحرية بامتياز، إضافة الى تشجيع منتجاتنا من النبيذ والبيرة صناعة البترون. من 21 الى 24 تموز سيقام Marche du port وهو عبارة عن سوق في ميناء البترون يهدف أيضاً الى التشجيع على شراء التصاميم المحلية البحرية وكل ما له علاقة بالأشغال اليدوية".

أضاف: "من 22 تموز الى 21 آب سيكون هذا الشهر تحت عنوان Batroun art fair وهو عبارة عن عرض الرسومات والمنحوتات وكل الأعمال الفنية، إضافة الى وجود الفوتوغرافير روجي مكرزل لعرض صوره. كما ستكون هناك عروض لمنحوتات الراحل ألفريد بصبوص، وللوحات الفنان التشكيلي أندريه كلفيان، وعمل فني لغسان بكري الذي يصنّع الفلوكة بالخشب. وطيلة شهر آب سيكون هناك سباق للحسكات على خليج البحصة إضافة الى الحفلات الموسيقية القائمة. ولا ننسى مهرجان البترون السينمائي المتوسطي الذي يمتد من 1 الى 4 أيلول ويقام للسنة الخامسة على التوالي وتعرض خلاله أفلام قصيرة على لجنة مؤلفة من مخرجين من دول أخرى لاختيار أفضل فيلم أجنبي وأفضل فيلم وطني". 

مهرجانات جونية

وفي جونية، اعتدنا على رؤية أروع الأجواء الراقصة والصاخبة "حتى طلوع الضو"، فهل ستعود بعد غياب سنتين؟، يجيبنا رئيس بلدية جونية جوان حبيش: "مهرجان جونية عائد بدءاً من أول تموز، تحت عنوان "بنص جونية" المعتمد من 2019 وسيعتمد على غالبية النشاطات التي كانت تقام سابقاً. وهذا المهرجان هدفه إسعاد الناس التي أصبحت إمكاناتها شبه معدومة وزرع البسمة على وجوه الأطفال بعد حجر منزلي دام سنتين، لذلك سيكون عبارة عن متنفس للبنانيين فضلاً عن تفعيل الحركة الاقتصادية مع قدوم السياح والمغتربين الى لبنان".

مهرجانات كفرذبيان

وبحسب رئيس بلدية كفرذبيان بسام سلام فإنّ "لجنة مهرجانات فقرا ستقيم احتفالات بدعم من البلدية"، مؤكداً أن "لا إمكانية لدينا حالياً لإقامة المهرجانات الكبيرة، لذا فالاحتفالات ستقام لأيام معدودة ولا نزال ندرس الأمور، وهدفنا منها نشر الفرحة وتنشيط الحركة الاقتصادية، ونأمل أن تكون الأمور إيجابية". 

مهرجانات بيروت

وفي العاصمة بيروت، قلب لبنان النابض، لم يعرف بعد ما إذا ستكون هناك مهرجانات هذا الصيف، وذلك بحسب عضو رئيس بلدية بيروت محمد سعيد فتحة، مشيراً الى أنه "كان هناك إجتماع لأعضاء البلدية يوم الاثنين الفائت ولكن لعدم اكتمال النصاب لم يعقد وتأجّل الى يوم الخميس المقبل وحينها سنكون على دراية بكل شيء. وحتى الآن لا يوجد أي اقتراح لإقامة المهرجانات في بيروت، ولكن هناك جمعيات تبادر الى القيام بمهرجان يتضمن سوق المأكولات وبيع المنتجات المحلية أو اليدوية وذلك كما شهدنا في الجميزة منذ أسبوعين".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us