"Ahla bhal talleh"... حملة ايجابية وسط السلبيات

مجتمع 24 حزيران , 2022 - 12:07 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

يدخل لبنان موسمه السياحي هذا العام مصحوباً بتقديرات حول مجيء أكثر من مليون وافد وسائح، بحسب ارتفاع حجوزات الطيران. كما تظهر الإحصاءات الأخيرة زيادة في عدد المسافرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي، حيث ارتفعت الأرقام بنسبة 69٪ مقارنة بشهر أيار 2021، إضافة الى ما كشفه المدير العام للطيران المدني في المطار فادي الحسن عن أنه "إبتداءً من 15 حزيران الجاري، بدأنا نشهد إرتفاعاً كبيراً في عدد الركاب، بحيث يصل الى البلد يومياً بين 11 ألف و12 ألف شخص".

وسارع وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال وليد نصّار الى إطلاق حملة وزارة السياحة لصيف 2022 تحت عنوان "أهلا بهالطلة" وذلك عبر وضعها كملصقات إعلانية تظهر جمال لبنان وأماكنه الطبيعية، مرحبةً بالوافدين على طول طريق المطار بدلاً من الشعارات الحزبية.

وكما درجت العادة في هذا البلد، فإنّ أي خطوة إيجابية تقابل بانتقادات واسعة، اذ ما أن انتشرت شعارات الحملة حتى بدأ بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بقذف انتقاداتهم على تركيبة الحملة، معتبرين أنّ لا "الجرافيك" ولا حتى الشعار المكتوب بلغة الانترنت يصلحان، ومنها:

وأوضح مصدر في وزارة السياحة لموقع "لبنان الكبير" أن "فكرة الحملة جاءت بعد وصول شكاوى عدة حول وجود الكثير من الملصقات الانتخابية والحزبية وصور لزعامات وغيرها على طول طريق المطار ومدخله، فقرر وزير السياحة وليد نصار تغييرها الى لوحات لا تهدف الى دعاية سياسية بل تستقبل القادمين من المطار بصور تعبّر عن جمال لبنان".

وأشار الى أن "حوالي المليون و200 ألف سائح مثبتين سيصلون الى لبنان ومن المحتمل أن يرتفع عددهم. وهدف الحملة هو بث أجواء إيجابية بالتزامن مع موسم سياحي واعد بعد ثلاث سنوات من انقطاع الإيجابية بصورة شبه تامة، بفعل الأحداث السلبية المتتالية من فيروس كورونا الى انهيار الليرة وغيرها. لذا واجب الوزارة اليوم أن تقوم بحملة كبيرة تشجع السياحة في لبنان وذلك بصفر كلفة على خزينة الدولة وبالتعاون مع القطاعات الخاصة والنقابات السياحية والمؤسسات، ومن المفترض أن تظهر ثمار هذه الحملة بعد 3 أو 4 أشهر".

وأكد أن "تمويل هذه الحملة جاء بعدما تواصل الوزير نصّار مع شركات الإعلانات المالكة للوحات إعلانية على طريق المطار التي بادرت الى تقديم اللوحات بصورة شبه مجانية، ومع شبكة العلاقات الواسعة ومعارف الوزير تم الاتفاق على أنّ أي مطعم أو فندق أو غيره يريد المبادرة يمكنه الدفع لشركة الإعلانات. وشارك معنا في هذه الحملة Live Love Lebanon التي أقامت مسابقة على صفحتها على انستغرام لمتابعيها بتصوير مناظر جميلة للبنان، وبالفعل تم اختيار الصور التي وضعت من ضمن ملصقات الحملة، إضافة الى تعاون شركة تصميم إعلانات عالمية TBWA قدّمت لنا تصميم الحملة أيضاً، اضافة الى تقديم لوحات إعلانية موجودة في المنطقة الحرّة في المطار من PROMO MEDIA مجاناً. وهناك مؤسسة تركية للتنمية (تيكا) قدمت إعادة تأهيل مكتب المطار وإنشاء مكتب One Stop Shop في مبنى الوزارة الى جانب الملصقات المخصصة للحملة من شعارات (شو عندك بهالصيفية؟ طل على لبنان)، ولكل منطقة ملصق مثل (طل على البترون) و(طل على جبيل)...".

وشدد على أن "شعار الحملة كتب بلغة الانترنت عمداً لأننا ركّزنا على المغتربين اللبنانيين كونهم هم من يدعمون أهلهم وناسهم في لبنان ويدعمون صمودهم، لذا وجهنا الحملة اليهم تحديداً لأنّه على الرغم من كل الصعوبات والأزمات التي يمر بها لبنان لديهم حب كبير لوطنهم وإصرار على المجيء اليه، وهناك الكثير من المغتربين الذين يجيدون التحدث بالعربية ولكنهم لا يعرفون قراءتها كونهم يتابعون كل أخبار لبنان على الانترنت، لذا كانت الكتابة بالأجنبي لتقرأ بالعربي مقصودة".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us