آخر أيام الصيفية... استراحة خريفية

مجتمع 20 أيلول , 2022 - 12:12 ص

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

زخات متناثرة من المطر، يرافقها انخفاض في درجات الحرارة، ورياح باردة تهب على اللبنانيين بعد فصل صيف حار وطويل، وقد تلبدت الغيوم في السماء لتؤذن باقتراب فصل الخريف. ولكن هل سيستمر هذا الطقس؟ هلى سيشهد لبنان موجات أمطار أم هل تعود وترتفع درجات الحرارة؟

هذه الأسئلة يجيب عنها رئيس دائرة التقديرات الجوية عبد الرحمن زواوي الذي يوضح لـ"لبنان الكبير" أنّ "فصل صيف 2022 لم يكن شديد الحرارة بل يعتبر طبيعياً، لكن يمكن القول اننا شهدنا لأيام معدودة درجات حرارة فوق معدلاتها كالتي مرّت في شهر آب إضافة الى ارتفاع في معدلات الرطوبة. وسُجّلت درجات الحرارة القصوى هذا الصيف في بيروت 36 درجة لفترة أقل من ساعة واحدة، وفي طرابلس 34 درجة، أمّا في البقاع فوصلت الى 41 درجة. هذه الدرجات ليست المرة الأولى التي يسجّلها الطقس في الصيف، إذ أننا نشهد كل سنة درجات حرارة تتخطّى معدّلاتها الطبيعية".

ويشير زواوي الى أن "لبنان سيشهد منخفضاً جوّياً موجود فوق شرق أوروبا سيؤثّر على انخفاض درجات الحرارة في الأيام المقبلة مع أمطار متفرّقة إضافة الى البرق والرعد وذلك بسبب تغيّر الكتل الهوائية من حارّة الى دافئة، وعموماً سيكون هناك تغّير واضح في الطقس هذا الأسبوع حتّى ولو ارتفعت درجات الحرارة قليلاً في النّهار، إلّا أنّ الدرجات الدنيا في الليل ستكون منخفضة لذا لن نشعر بانزعاج من الطقس ابتداء من يوم الخميس".

ويلفت الى أنه "ليس هناك دليل واضح على التغيّر المناخي بالنسبة الى لبنان باستثناء تساقط أمطار غزيرة في بعض السنوات الماضية"، مؤكداً أن "موقع لبنان الجغرافي وتضاريسه تساعد على أن يكون تأثير تغير المناخ عليه محدوداً جدّاً، بعكس باقي الدول مثل أوروبا وموجات الحر التي ضربتها، لذا كما نرى حالياً يبدأ فصل الخريف في موعده في أواخر أيلول"، متوقّعاً أن يكون فصل الشتاء أكثر برودة من السنة الماضية.

ومن المتوقع أن يكون طقس اليوم الثلاثاء غائماً بسحب ركامية منخفضة مع انخفاض إضافي في درجات الحرارة خصوصاً على الجبال وفي الداخل بحيث تصبح دون معدلاتها، كما يستمر ظهور الضباب على المرتفعات وتتساقط أمطار خفيفة متفرقة مع احتمال حدوث برق ورعد في المناطق الشمالية الداخلية اعتباراً من بعد الظهر.

اما يوم غد الأربعاء فقد يكون غائماً جزئيّاً إلى غائم بسحب منخفضة ورياح ناشطة تصل الى حدود الـ 60 كلم/س مع ارتفاع في موج البحر واستمرار الانخفاض في درجات الحرارة، خصوصاً في الداخل وعلى الجبال بحيث تصبح الأجواء خريفية مع درجات حرارة دون معدلاتها وأمطار خفيفة وضباب كثيف على المرتفعات. ويتحول الطقس الخميس الى غائم إجمالاً مع ضباب على المرتفعات وأمطار محلية شمالاً خلال الفترة الصباحية والمسائية، ومن دون تعديل يُذكر في درجات الحرارة.

أبرز المتغيرات المناخية في العالم:

في إيطاليا، اجتاحت فيضانات قاتلة منطقة ماركي وسط البلاد سببتها العواصف على ساحل البحر الأدرياتيكي، وخلفت ما لا يقل عن عشرة قتلى وعدد آخر في عداد المفقودين. وأدى أسوأ جفاف شهدته إيطاليا منذ عقود خلال الصيف إلى زيادة احتمالية حدوث فيضانات نتيجة هطول أمطار غزيرة.

وفي اليابان، طُلب من تسعة ملايين شخص إخلاء منازلهم بعدما ضربها أحد أسوأ الأعاصير التي شهدتها البلاد على الإطلاق. وأسفر إعصار "نانمادول" عن مقتل شخصين وإصابة ما يقرب من 90 آخرين.

وقضى عشرات الآلاف من الأشخاص ليلة الأحد في ملاجئ طارئة، وانقطعت الكهرباء عن 350 ألف منزل. وتعطلت حركة النقل والأعمال، وتستعد البلاد لفيضانات وانهيارات أرضية واسعة النطاق. وجلب "نانمادول" رياحاً تصل إلى 234 كم/ ساعة (145 ميلاً في الساعة)، وتوقعت بعض المناطق هطول أمطار 400 مم (16 بوصة) خلال 24 ساعة.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us