فلسطين تسأل: أين التظاهرات الجماهيرية في إيران؟

لبنان الكبير

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أعلن النصر وهزيمة إسرائيل. “نصر” بنحو 15 الف إنسان قتيل، فلسطيني ولبناني. “نصر” لم تنصره إيران الا بالكلام العالي، ولم تحرك جماهيرها الغفيرة للنزول الى الشوارع والهتاف ضد الإبادة الإسرائيلية والدعوة للسير الى القدس. كانت هناك تظاهرات منظمة منضبطة ممسوكة من النظام المذهبي لحفظ ماء الوجه لا أكثر، أما التظاهرات الجماهيرية الشعبية فهي مكروهة من هذا النظام الذي ما زال يهتز على صدى هتافات النساء الايرانيات اللواتي أسقطن غطاء رأسه وكشفت مدى هشاشته رغم كل جبروته السلطوي.

شارك المقال