جبران والدستور… “إلي استحوا ماتوا”

لبنان الكبير

اطل صهر عهد جهنم جبران باسيل من أحد شوارع الميناء – طرابلس، متحدثاً عن الدستور وأهمية تطبيقه. فعلاً يستحق كلام باسيل القول “الي استحو ماتوا”.

غاب عن جبران أنه وعمه وفريق القصر ومستشاريه سجلوا ارقاماً قياسية في تجاوز الدستور خلال سنوات العهد الست، في تدخلات بالقضاء وتعطيل تشكيل الحكومات، وضرب النظام البرلماني واتفاق الطائف، محاولين طوال العهد تحويل النظام الى رئاسي.

يبدو أن جبران ينعم بالنسيان… لكن التاريخ يشهد.

شارك المقال