قيومجيان لـ"لبنان الكبير": سياسة واضحة تقوم على الحياد

خبريات 2 تشرين الثانى , 2021 - 1:26 م
ريشار قيومجيان

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

اعتبر رئيس جهاز العلاقات الخارجية في حزب "القوات اللبنانية" الوزير السابق ريشار قيومجيان "اننا دخلنا في العزلة العربية، ولدينا هواجس من انحدار الوضع نحو الأسوأ. هناك انعكاسات اقتصادية ومالية كبيرة على وضعنا المنهار والذي لا يحتمل المزيد من التأزم. الخليج تاريخياً يشكل الرئة التي يتنفس من خلالها لبنان. العصر الذهبي ولّى".

وأشار، في تصريح لـ"لبنان الكبير"، الى ان "هذا الوضع قائم منذ سنوات الا ان تصريح وزير الاعلام كان بمثابة النقطة التي أفاضت الكوب. الدولة لم تتخذ الاجراءات الكافية والمطمئنة لهذه الدول بل عمدت الى التهرّب من مسؤولياتها. إن تدخل "حزب الله" واستخدامه لبنان كمنصة لمهاجمة الدول العربية وجعله قاعدة تدريب للحوثيين. كل تلك الامور، كنا بغنى عنها ووضع مصلحة لبنان أولاً وليس مصلحة دول اقليمية مثل ايران".

وشدد على انه "علينا كلبنانيين معالجة هذا الوضع، ولمرة واحدة نواجه الحقيقة التي تقول اننا أسأنا الى الدول العربية والى السعودية خصوصاً. هناك فريق لبناني يقوم بهذه الاساءة، وباقي اللبنانيين يودّون المحافظة على الصداقة التاريخية مع دول الخليج. وبالتالي، على هذا الطرف أي "حزب الله" ان يدرك ان هذه الممارسات ستؤدي الى المزيد من العزلة وستقضي على لبنان الذي نعرفه".

وسأل: "هل نريد نموذج سوريا واليمن وايران وفنزويلا؟، معتبراً انه على رئيسي الجمهورية والحكومة وضع سياسة واضحة مع انحيازنا للدول المفضلة على البلد. واذا لم تُعتمد هذه السياسة سوف نذهب الى المزيد من الانهيار والبؤس. وتالياً، الطلب من "حزب الله" عدم التدخل وفرض سياسته وآرائه على اللبنايين الذين في غالبيتهم يريدون حياد لبنان عن أزمات المنطقة وليس ادخاله في دهاليز المحاور".

ورأى قيومجيان "اننا نعيش أزمة خطيرة لكن علينا دائماً التمسك بالتفاؤل والامل والثقة بالعمل سوياً للخروج من أزماتنا، خصوصاً ان السعودية لم تسِئ الينا كي نبادلها بهذا الاستهداف".

لقراءة المقال كامل، إضغط هنا

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us