رزق لـ"لبنان الكبير": لاستقالة المسؤولين بدءاً برئيس الجمهورية

خبريات 2 تشرين الثانى , 2021 - 1:31 م
ادمون رزق

مجموعة لبنان الكبير على واتساب

شدد الوزير السابق إدمون رزق على "اننا في أزمة مع كل تاريخنا وتطلعاتنا ومصالحنا لأننا محكومون بطاقم سلطوي مصاب بعاهتين: الجهالة والإساءة. الحكم يفترض ويفرض مواصفات حد أدنى للمعرفة ولحسن الإدارة، وهذا مفقود في الطواقم المتعاقبة منذ أكثر من عقدين نتيجة لخيانة وثيقة الوفاق الوطني واسقاط اتفاق الطائف".

وأشار، في تصريح لـ"لبنان الكبير"، الى "اننا في مرحلة ما يسمى (ثالثة الأثافي) أي الضربة القاضية. نحن في مرحلة الخطر الشديد جراء تسليم أمورنا لأيدٍ غافلة أو جاهلة وسيئة النية. نحن ذاهبون الى مهوار. انها مرحلة السقوط بامتياز، والبلد في طور التصفية".

وأكد أن "العزلة العربية لها ارتدادات ستكون تصاعدية ما لم يتغير الحكم القائم. وهذا يفرض صحوة شعبية عابرة للطوائف والمذاهب لمواجهة الامر الواقع، وتبدّل وجه الحكم لأن هرمية المسؤولية غير جديرة ولا مؤهلة للإصلاح، والحكم في لبنان معادٍ للوطن، مشدداً على انه ليس لدي أي أمل من أي موقف سلطوي انقاذي".

وعن خطوات سريعة لمحاولة الإنقاذ، دعا رزق الى "استقالة المسؤولين بدءاً برئاسة الجمهورية لأن كل هذه المراكز شاغرة حالياً ومملوءة صورياً، وتالياً، اعادة تشكيل السلطة من قمتها".

لقراءة المقال كامل، إضغط هنا

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us