خشية مزدوجة لحزب الله وباسيل من الصوت الاغترابي

لبنان الكبير

اسر ّ مقربون من حزب الله لـ”لبنان الكبير” عن خشيتهم من “لا قرار ” المجلس الدستوري بطعن كتلة “لبنان القوي” بتعديلات قانون الانتخابات النيابية وتوقيع رئيسي الجمهورية والحكومة على اجرائها في ايار المقبل.

وربط هؤلاء خشيتهم من الصوت الاغترابي الذي سيغير موازين القوى لصالح خصومهم وحلفائهم.

واشاروا الى ان اقتراع هؤلاء المغتربين المسجلين رسميا والذين فاق عددهم ال٢٤٠ الفا لن يكون لصالحهم في مختلف القارات وان هذه الاصوات ستصب لمصلحة المستقبل والقوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي.

وكشفت تلك الاوساط عن خشيتها على حليفها جبران باسيل وهي تفكر جديا باقناعه بنقل ترشيحه الى بعبدا بدلا من البترون لان الصوت المسيحي هناك لن يكون لصالحه فيما تضمن هي فوزه في بعبدا بمنحه ستة آلاف صوت على الاقل دفعة واحدة.

اما عن سبب خشيتها فقالت الاوساط ان المغتربين سيكونون تحت ضغوط من الدول المضيفة لهم من جهة وبمنعنا من التواصل معهم بحجب تأشيرات الدخول عنا من جهة ثانية.

شارك المقال