تجاوزات الحدود في اجتماع ثلاثي مطلع حزيران

خبريات 25 أيار , 2021 - 1:41 م

 

تستعد منطقة رأس الناقورة مطلع حزيران المقبل، لاستضافة اجتماع عسكري ثلاثي، يحضره ضباط من الجيش اللبناني وآخرون من الطرف الاخر، برعاية "اليونيفيل" وحضور قادتها.
ولفتت مصادر مطلعة لـــ "لبنان الكبير"، الى ان جدول هذا الاجتماع "سيكون مختلفا عما سبقه من اجتماعات خلال هذا العام، نظرا لما شهدته منطقة وقف الاعمال العدائية جنوب الليطاني من انشطة عسكرية يحظرها القرار ١٧٠١".
وعددت المصادر بعضا من تلك الأنشطة، "ومنها ثلاث عمليات اطلاق صواريخ سقطت معظمها على الجانب الاخر من الحدود، وقيام متظاهرين باقتلاع الشريط الشائك قبالة المطلة وكفركلا والعديسة، وتحطيم كاميرات مراقبة وتسلل ستة اشخاص الى الداخل الاخر سحبتهم "اليونيفيل" الى الاراضي اللبنانية لاحقا، وقصف جيش الاحتلال لعدد من المناطق ومحاولات جنوده اسر راع وسرقة قطيع ماعز، اضافة الى احتلاله المستمر للجزء الجنوبي من بلدة الغجر".
واعربت القوات الدولية التي تلقت شكاوى من الطرفين على خلفية هذه الانشطة عن املها، في ان "يسهم هذا الاجتماع في تخفيف حدة التوتر الذي ساد طوال الفترة الماضية ويعيد الامور على الاقل الى ما كانت عليه سابقا".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us