اسطفان لـ"لبنان الكبير": هدفنا الأساس انتخاب رئيس الجمهورية وليس التعطيل

خبريات 20 تشرين الأول , 2022 - 10:41 ص
الياس اسطفان

 

أكد عضو كتلة "الجمهورية القوية" النائب الياس اسطفان، في حديث لـ"لبنان الكبير"، "أننا لا نزال نحاول جمع كل أركان المعارضة، وان كان النواب التغييريون كتلة واحدة من 13 نائباً أو انقسموا الى كتلتين، فإن المعيار عينه، وهو محاولة الاتفاق على التصويت للنائب ميشال معوض. وبالتالي، القضية ليست قضية تكتل أكثر مما هي قضية عقلية بحيث أن أهدافنا واحدة حول السيادة والرئيس الانقاذي، لكن التغييريين يريدون تحقيق مبادرتهم بحذافيرها بدلا من أن يكون هدفهم الأساس انتخاب رئيس يحقق الطموحات. المنطق يقول ان 13 نائباً لا يمكنهم فرض مرشحهم على 40 أو 50 نائباً آخرين، اذ سبق أن اتفق أركان المعارضة على السير بالاسم الذي يحظى بأكبر نسبة من التصويت، وهذا ما حصل مع النائب ميشال معوض. ليس لدينا الكثير من ترف الوقت لاختراع طرق جديدة لادارة الأمور".

وأشار الى أن جلسة انتخاب اللجان "أظهرت الاختلاف بين النواب التغييريين، وكان واضحاً التخبط في صفوفهم، وهذا لا ينذر بالخير بالنسبة الى وحدتهم في الرأي، ويجب أن يكون مؤشراً لهم على أن طريقة تعاطيهم مع الاستحقاقات والملفات ليست صحيحة"، موضحاً أنه "لا يمكن التعليق على الطعون قبل أن يصدر المجلس الدستوري قراره في هذا الشأن، ولا بد أنه سيؤثر في الأكثرية في المجلس انما دستورياً، يحتاج نصاب الجلسة الى 86 نائباً، والدورة الأولى للانتخاب تتطلب 86 نائباً، ويبقى لدى المعارضة قدرة التعطيل في حال اضطرت الى استخدامها لأننا كمعارضة هدفنا الأساس انتخاب رئيس الجمهورية وليس التعطيل".

وشدد اسطفان على "أننا كتكتل لا ننتظر أي تدخل من الخارج انما نريد رئيساً صنع في لبنان، لذلك نسير بالنائب معوض لأننا ضد التسويات التي أوصلتنا الى وضعنا الحالي. نأمل خيراً لأنه في النهاية لا يصح الا الصحيح، والأفرقاء في قوى المعارضة سيتخذون القرار المناسب في الوقت المناسب"، متمنياً "انتخاب الرئيس اليوم قبل الغد وأن لا يحصل الشغور لأن البلد لم يعد يحتمل".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us