الحجاوي لـ"لبنان الكبير": تنظيف وتعقيم الماء والطعام أساسي لمحاربة الكوليرا

خبريات 21 تشرين الأول , 2022 - 11:47 ص
الكوليرا

 

تشدد الدكتورة منال الحجاوي، في حديث لـ"لبنان الكبير"، على ضرورة التأكد من مصدر مياه الشرب أو الغسيل أو الطهي وتعقيمها من خلال الغليان مدة عشر دقائق أو معالجتها بالكلور وعدم مشاركة الآخرين بأكواب الشرب أو مستلزمات الأكل (ملاعق وشوك)، والاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة المسكن ودورات المياه وأماكن القمامة. وتنصح بغسل الخضراوات والفواكه وتعقيمها بإضافة الكلور، وعدم تناول اللحوم النيئة، وغسل اليدين بالماء والصابون مدة لا تقل عن 20 ثانية خصوصاً قبل تحضير أو تناول الطعام وبعد استعمال المرحاض وطهو الطعام جيداً وعدم تركه مكشوفاً للحشرات والذباب.

وتوضح أن "الكوليرا هي عدوى معوية حادة سببها تناول طعام أو ماء ملوثين ببكتيريا اسمها Vibrio Cholerae وفترة حضانتها تصل بالمبدأ من يومين حتى خمسة أيام وأحياناً ساعات عدة. وبالنسبة الى طريقة الانتقال تكون عن طريق برازي فموي عبر استهلاك مياه أو أطعمة ملوثة أو حتى أيدي ملوثة خصوصاً عبر الأطعمة النيئة او غير المطبوخة بصورة جيدة".

وعن الأكثر تعرضاً للمضاعفات، تؤكد الحجاوي أن الأفراد ذوي المناعة الضعيفة والأطفال والمسنين هم الأكثر عرضة، لافتة الى أن "الشخص المصاب يشكل خطراً لفترة تمتد بين ٧ و١٤ يوماً لأن البكتيريا تبقى موجودة في البراز وتعاود ظهورها في البيئة وتتسبب بانتقال العدوى الى عدد اضافي من الأفراد، والجفاف الشديد الذي يسببه الكوليرا يمكن أن يؤدي الى الوفاة، اما بقية العوارض فتكون عادة عبارة عن إسهال مائي من دون حرارة في غالبية الأحيان".

لذلك، عند ظهور حالة كوليرا ينصح بعزل المصاب والتخلص من البراز بطرق صحيحة، وتعقيم جميع المواد الملوثة من ملابس وشراشف بالماء والكلور، وتنظيف وتعقيم الأيدي التي تلامس مريض الكوليرا أو ملابسه والشراشف عن طريق المياه والكلور أو أي معقم، ومراقبة المخالطين للمريض فترة خمسة أيام من آخر مخالطة له، حسب الحجاوي.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us