عبد القادر لـ"لبنان الكبير": البيئة اللبنانية غير مؤاتية للارهاب

خبريات 10 تشرين الثانى , 2022 - 11:56 ص
نزار عبد القادر

 

رأى العميد المتقاعد نزار عبد القادر، في حديث لـ"لبنان الكبير"، أنه "لا يمكن استبعاد وجود خلايا ارهابية في أي دولة من دول الشرق الأوسط، لكن بعد التجرية التي مرت بها عدة دول مع تنظيم داعش وغيرها من التنظيمات المماثلة، فإن كل المجتمعات على الصعيدين الشعبي والأمني في حالة استنفار ضد هذه المجموعات التخريبية التي تتعاطى مهنة القتل الأعمى".

واعتبر أنه "أصبحت لدينا أجهزة ونشاطات أمنية مكثفة قد تفوق حاجة لبنان، وهذه الحالة تدفع الى نوع من التنافس بين الأجهزة التي تتسابق لتسجيل مواقف بطولية في مكافحة الارهاب والجريمة. مثل هذه الحالة تدفعنا الى الخشية من أن تكون هناك مغالاة في توصيف الحدث الأمني".

وأوضح أنه "يمكن أن نجد خلية ارهابية أو بعض الجهات المنفردة التي تتعاطى الارهاب على حسابها، لكن أن نتحدث عن 8 خلايا ارهابية، يدفعنا الى الشك والاعتقاد أن هناك نوعاً من افتعال البطولات. البيئة اللبنانية في مجملها، في كل المناطق والطوائف والفئات السياسية غير مؤاتية للارهاب ولا تحمي الارهابيين، لذلك من الصعب جداً على الارهابيين أن يعيشوا ويتنقلوا من دون أن ينكشفوا بسرعة مطلقة داخل المجتمع اللبناني. كما أن الكل لديه الوعي الأمني بعد تجارب الحرب والأحداث السابقة أو الفترات التي كان فيها الارهاب ناشطاً".

وأكد أن "لا أحد يريد أن يسمع التحذيرات الخارجية. رؤساء الكتل والأحزاب الأساسية في البلد، يرفضون الاستماع الى منطق الاصلاح والعمل في اتجاه انتظام المؤسسات الدستورية حتى أن كل قريق يفسر الدستور على قياسه ووفق مصالحه. اللغة العربية واضحة والنص الدستوري واضح".

 

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us