ايران تتآكل من الداخل... والمرأة تهز اركان النظام

خبريات 8 كانون الأول , 2022 - 5:34 م

 

أكد الكاتب المتخصص بالشأنين الايراني والعراقي مصطفى فحص أن "إيران بدأت تتآكل من الداخل من خلال ما تشهده من احتجاجات"، لافتا إلى ان "النظام الايراني القائم على العقيدة الدينية اهتزت اركانه مع تحركات المرأة الايرانية الرافضة لما يمليه عليها".

واضاف: "هذا النظام لن يسقط بالضربة القاضية، بل ان سقوطه سيكون بالقضم، وقد لا يستمر امره وقتا طويلا قبل ان يقع"، لافتا الى "مفارقة في التحركات الايرانية حيث بدأ المركز في المدن الكبرى يتماهى مع تحركات الأطراف".

وأشار فحص الى انه "ليس هناك شعبا إيرانيا واحدا بل هناك شعوب ايرانية توحدت مع بعضها لمواجهة هذا النظام الذي بات يشعر بثقل ما يواجهه وهو امر لن يطول قبل ان يجد نفسه امام الحائط المسدود ويحصل معه ما حصل مع الاتحاد السوفياتي السابق".

وتابع: "ان اثر هذا السقوط المتوقع سينعكس على الاطراف وعلى الإقليم وعلى اذرع ايران في المنطقة وسنشهد عودة اتباع ايران الى اوطانهم وبالتالي لن يكون لهم من انتشار خارجها إذ ليس هناك اهون من البيع في السياسة الايرانية وهو ما سيحصل".

وتشهد ايران منذ عدة اسابيع تحركات احتجاجية تشارك فيها مختلف الفئات الشعبية تتقدمها المرأة الايرانية قبل ان تلحق بها القطاعات الشبابية والطلابية والعمالية والتجار وذلك على خلفية قتل النظام لشابة ايرانية مهسا اميني بسبب عدم ارتدائها الحجاب بطريقة ترضي شرطة الاخلاق التابعة للنظام.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us