الأمين لـ"لبنان الكبير": الحزب يقدم الفتات لميقاتي

خبريات 22 كانون الأول , 2022 - 11:47 ص
علي الامين

 

رأى المحلل السياسي علي الأمين، في تصريح لـ"لبنان الكبير"، أن "حزب الله يخفف من حدّة التوتر الحاصلة مع السنّة منذ 15 عاماً، بحيث لا يقدم شيئاً للرئيس ميقاتي سوى بعض التنازلات البسيطة وهي عبارة عن فتات. وكل ما يقال عن أن الحزب نتيجة خلافه مع التيار الوطني الحر يتقرّب من ميقاتي لا أعتقد أنها نظريات صائبة، فالحزب يلعب دوراً مع كل القوى مثل الوصاية السورية، أي ينصّب نفسه الطرف والمرجع والوصي الذي تعود اليه كل الأطراف ويكون هو من يحل ويربط ويملك الحلول بيده".

ولفت الى أن "حزب الله لا يذهب نحو الخصومة بالمعنى الحاد طالما أن هذه القوى لم تخرج عن خطوطه الحمر"، متسائلاً: "من قال ان الحزب حضر الجلسة الشهيرة كرمى الرئيس ميقاتي؟ فهي ليست لدعم ميقاتي بل حسب حسابات الحزب رأى أنه من الأفضل عقد الجلسة".

أضاف الأمين: "حزب الله لعب خلال الفترة الماضية حلفَ مسيحي - شيعي في مواجهة السنّية السياسية، وطيلة الفترة منذ العام 2006 حتى الآن كان هناك اتفاق لاضعاف الموقع السني ولتلبية مصالح معينة للحزب من جهة وللوطني الحر من جهة أخرى، وعندما تأكد الحزب من قبضته الكاملة على السلطة بات يحسب أنه بحاجة الى اعادة الاعتبار للوضع السني، وهذا ليس بتحالف سني - شيعي بل تخفيف من الحلف الشيعي - الماروني وهذا سببه أنه أصبحت هناك حالة مارونية اتسعت ضد حزب الله".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us