سعيد لــ “لبنان الكبير”: بقاء عون يضرب موقع الرئاسة

 

أوضح النائب السابق فارس سعيد أن بقاء الرئيس ميشال عون في الرئاسة يؤثر سلباً على بناء الدولة ويضرب ما تبقى من هذا الموقع معنوياً وسياسياً.

وقال في تصريح لموقع “لبنان الكبير” أن توقيعه على وثيقة الاتهام الدستوري بحق ميشال عون يعود إلى سبيين الأول بسبب معارضتي لميشال عون وهو سبب وطني وسبب ماروني، فالتحالف الذي أبرمه عون مع “حزب الله” أضر بلبنان لانه تحالف ثنائي أقيم على حساب الطوائف الأخرى، ما أفسد الوحدة الداخلية وأسقط العيش المشترك”.

أما عن السبب الثاني فيشير سعيد إلى إنه “من طبيعة مارونية، فأنا كمواطن ماروني وشخصية سياسية مارونية أعتقد أن بقاء عون في سلطة الرئاسة يؤثر سلباً على بناء الدولة ويضرب أيضاً ما تبقى لهذا الموقع الماروني من رصيد على الصعيدين المعنوي والسياسي في لبنان والمنطقة”.

ويؤكد أن “ان تحالف عون مع “حزب الله” أساء إلى علاقة المسيحيين مع الغالبية السنية في لبنان ودول المنطقة لكون حزب الله متحالفاً مع قاتل شعبه في سوريا وقام بنشر ميليشياته في العراق واليمن وغيرها، وعون سعى عبر هذا التحالف إلى تأمين مكاسب خاصة له ولتياره وحزبه وهو بذلك ضرب مصالح المسيحيين”.

وأشار إلى أنه منذ حوالي العام وقعت مع مجموعة من النخب السياسية وثيقة تدعو إلى استقالة عون واليوم عندما قامت مراجع قانونية بمقاربة قانونية ومن زاوية دستورية طلب مني التوقيع ووقعت مرة ثانية.

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us