"اليونيفيل"... بين تحريض الحزب وإيجابية الحركة

سياسة 23 نيسان , 2021 - 12:07 ص
اليونيفيل"... بين تحريض الحزب وإيجابية الحركة

 

يصر "حزب الله" من خلال واجهته البلدية في عدد من القرى، لا سيما الحدودية منها، على عرقلة عمل القوات الدولية وإعاقة أنشطتها بالرغم من تودد "اليونيفل" للأهالي عبر المشاريع التنموية والمساعدات العينية التي تقدمها لهم.
آخر ما واجهته القوات الدولية قيام "حزب الله"، بطريقة غير مباشرة ومن خلال بعض الإعلام المحسوب عليه، باتهام قيادة "اليونيفيل"، ممثلة بقائدها العام الجنرال ستيفانو دل كول، بالعمل لمصلحة الأجندة الإسرائيلية، على خلفية محاولة تنفيذه القرار الدولي بوضع كاميرات مراقبة عند الخط الأزرق كما هو جار في مختلف وحدات حفظ السلام حول العالم، حسب ما أكد المتحدث باسمها اندريا تينيتي، اذ قام "حزب الله" بتحريض "بلديات و"أهالي" بتهديد "اليونيفيل" والتأكيد أن هذا المشروع لن يمر، وهو ما تجلى في اعتراضين شبه متزامنين، خلال أسبوع واحد، لدورية فرنسية في معركة ولدورية كمبودية عند أبو الأسود.
في المقابل، تبدي حركة "أمل" حرصها على نسج أفضل العلاقات مع مختلف الوحدات العاملة في إطار القوات الدولية، وتضج منابرها بالإشادة بها وبقيادتها وبدورها في مساعدة الأهالي وتوفير الأمن والاستقرار في منطقة عملياتها.
وصب لقاء القائد العام الجنرال دل كول أمس، بالمسؤول الثقافي للحركة مفتي صور وجبل عامل الجعفري الشيخ حسن عبدالله في هذا الإطار، حيث قال عبدالله: "إننا نرحب أطيب ترحيب بالجنرال وبهذه الزيارة ونتمنى له النجاح في مهامه الإنسانية والأمنية وحماية السكان المحليين في الجنوب من التعديات".

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us