يا شعب لبنــان العظيــم

سياسة 31 تموز , 2021 - 12:01 ص
علم لبنان

لبنان الكبير

 

حين تقوم بزيارة لشاعر تراه يستقبلك بالشعر وكأنها طريقته في الضيافة وأنا أعترف بأني مولع بالأشخاص غير النمطيين، المختلفين مَن هم "أصل" وليس نسخة عن آخرين.

عندما يتغنى أناس كثر بشجاعة لا تقاوَم لا تراهم يخجلون من إظهار ضعفهم الإنساني، لكنه ضعف لا يدفع لليأس بل هو مادة الشجاعة والتحدي والانتماء الإنساني أكثر مما هو حديث عن التراب... كنت في زيارة لأحد الأصدقاء المتابعين لموقع "لبنان الكبير" وهو يعلم جيداً أنه موقع سياسي إخباري بعيد عن نشر الشعر وأنواع الفنون الأخرى إلا أنه قدّم لي هذه القصيدة التي أعرضها دون الدخول بالمصطلحات الألسنية أو الإشارة الى المدارس النقدية مع الهروب الكامل من البنيوية والتفكيكية، لا لشيء إلا كي لا أكشف جهلي في هذه النواحي واكتفي بشهادة شخصية تعبّر عن الإحساس بما أراده شاعر القصيدة الذي وقعها "مواطن يائس" وكونه أجاز لي حذف ما أريد منها سمحت لنفسي بحذف التوقيع فقط ووضعت بدلاً من "مواطن يائس" "ثائر الجبل"

يا شعب لبنــان العظيــم

يــــا زمــــــــانٌ قـــد ســــــادَ فيـــــك الشـــقـــــــــــاءُكأسُـــــــكَ السُــــــــــمّ والـــــردى والفنـــــــــــــــــــــــــاءُ
انــت حكّمـــــــــــتَ عصبةَ الشــــــــرِّ فينـــــــــالا ضــميــــــــرٌ لا رادعٌ لا حــيـــــــــــــــــــــــــــــــــاءُ
ضـــــــاع لبنــــــــــــــان بيــــن أيــــــدي فســــــــــادٍزمــــرةُ الحــــكمِ واللصــــوصُ ســــــــــــــــــــــــــواءُ
بيــــــــــــن قـــــــــــــــــاضٍ ونــائــــــــــــــبٍ ووزيــــــــــــرٍوالأشــــــــــــدُّ أذىً هـــــــــــــمُ الــرؤســـــــــــــــــــــــــــاءُ
هُمْ ثقوبٌ سوداءُ غطّوا ســــماءَ لبنــــــــانَوهـــــرّبــــــــــــوا أمــوالــــــــــهُ أيـــــــــنَ شــــــــــــــــــاؤوا
قــــد بُليتُــــــــــمْ بـأنــفُــــــــــــــسٍ عــــــاهـــــــــــــــــــراتٍوابتُلينـــــــــــــا بـــــكُــــــــم فأيـــــــــنَ الــشفـــــــــــــــــــاءُ
أيـــــــــنَ ملياراتنــــــــــــا وكيـــــــــــفَ نهَبْتـــــــــــــــمْقــــــــــــــُوتَ أولادنا وغـــــــــــــــــابَ الــــــــــــــــــدواءُ
تُجْهــــــــدونَ الافكــــــارَ فــــي رفْـــعِ دعْـــــــــمٍهـــــــــــــــلْ غبـــــــــــــــاءٌ هذا أم اســـــتِغبــــــــــــــاءُ
كيـــــفَ يُجـــــدي مجهودُكــــم أمْ نسيتـــــــــمْلا طحيــــــــــــنٌ لا طاقـــــــــــــةٌ لا غــــــــــــــــذاءُ
مِنْ كـــلّ طفــــــــــلٍ حليبَــــه قــــدْ ســـرقْتــــــــمْحــلّـــــــــــــــتْ عـــليكُــــــــــم لَعنـــــةٌ ودعــــــــــــــــاءُ
شـــــــــعــــبُ لبنـــــــــــانَ قــــــد يُعَــــــدّ ذكيـــــــــــــــاًوهـــو مُستَغْفَـــلٌ دائــماً فأيـــْنَ الذكـــــــــــــاءُ
دُوَلٌ قدّمـــــــــتْ دعْمَــــــــــــها بِشــــــــــــــــــــروطٍأن يزولَ الفسادُ وأن تُصلَح الأخطـــاءُ
سَـــــــلْ ريــــــاضَ سـلامـةٍ كيـفَ حيْكَـــــتْسرقـةُ البنـــكِ، كيْـــــفَ شُـــلّ القضـــــــــــاءُ
قـــدْ أقــــــــامَ عــــــرسَ ابنِـــــــهِ في فرنـســـــــــاهــــــــلْ بمالِ الحــرامِ يَفْـــــــرحُ الأبنـــــــــــــــاءُ
سوفَ يَحكي التّاريخَ عنْ هندَســــــــــــاتٍجَوّعــتْ شَعْبنــــــــــــا واستبـــــــدّ البـــــــــــــــلاءُ
ســــرقــــــــةُ البنــــــــكِ حطّمتْـــــــــــنا ولَكِـــــــــــــــنْصَعَقتْنــــــا عيْـــــنُ الرقابــــةِ العميــــــــــــــــاءُ
يـــــا جنـــــــى العمـــــــرِ قالـــــــها كلُّ مُـودِعٍسَأسْتـــردُّ حقّي ولـــَوْ أُريقَــتْ دمـــــــــــــــــاءُ
بين حاكــــــمِ البنكِ والمحــــــاكمِ عقـــــــــــــــدٌلا ادّعـــــــــــاءٌ لا تُهمـــــةٌ لا جـــــــــــــــــــــــزاءُ
لا تُــهــــرْولْ نحـــوَ المحــــاكمِ واُحْـــــــــــــــذَرْأنّ أوكـــــــــارَ أنــفاقِــــــــــــــها لا تُضــــــــــــاءُ
عَــلّمتْــــــــــــنا حــكمـــــــــــــــةٌ مــــــــــــــنْ نبيــــــــــــــــــهٍمَنْ يشْتكـي لِلْقضا هُــــــمُ الضعفـــــــــــاءُ
هيروشـــيما بيـــــــــروتْ زلْزلَـــــــــتِ الأرضِوَرَوّعَتْ سكّانـها وتدمّــرتْ أحيــــــــــــــــاءُ
كــــــم قتيــــــــــــلٍ وكــــــم جريـــــــــــحْ تلـظّــــــــــــىبنيرانــها وضحّى أطفالُــها والنســــــــــاءُ
كـــــم أبٍ لــــــــــــــفّ طِـــفْلَــــــــــــهُ بـيَـدَيْـــــــــــــــــــــهقــــــالَ أفديــــــــهِ لَــــوْ أُتيـــــــــــحَ الفــــــــــــــداءُ
يـــــــــــا حُمـــــاةَ الدِّيــــــــارِ سبــــــــعُ سنيـــــــــــــــنٍلـــــــــم تُخِفْكُـــــــــــمْ مَــوْقــوتَــــةٌ هَوْجــــــــــــــــاءُ
كيـــــفَ أرسَـــــــــتْ وسُلِّمَــــــتْ واسْتقــــــــــرّتْذاكَ جُــرمٌ لــن يـــزاحَ عنه الغطــــــــــاءُ
أيُّ حكـــــمٍ بـــــلْ أيُّ عــــــــــــدْلٍ سيُـــــــرْجــىفـــــــــــــــــــي بــــلادٍ تقــــــــــــودُها ببّغـــــــــــــــــــاءُ
ربِّ إمنَــــــــحْ بــلادَنـــــــــــــــــــــا أيَّ عـــــــــــــــــوْنٍغيْـــــــــــرَ هـــذا حتّى يتـــمَّ الجــــــــــــــــــلاءُ
كــــــم حفَرْتــــــــم لشعبكـــــمْ مـــنْ جَحيـــــــــــــمٍفلْتُرَحِّب بكُـــــــم جهنّــــمُ الحمْــــــــــــــــــــراءُ

شارك الخبر

مواضيع ذات صلة:

Contact Us